الرئيسية / برجك اليوم / الابراج اليومية الاربعاء 21 تشرين الاول (أكتوبر) 2020

الابراج اليومية الاربعاء 21 تشرين الاول (أكتوبر) 2020

تتبدل الاجواء الفلكية مع انتقال القمر الى برج الجدي في منتصف النهار ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس من برج الميزان حاملا معه الاخبار الايجابية والربح والمكاسب لكل من مواليد الثور العذراء والجدي..

مهنياً: تجنّب فرض وجهة نظرك هذا اليوم، بإمكانك طرح الأفكار بسهولة من دون أن تواجه معارضة أو عقبات.
عاطفياً: خبرتك في الحياة تساعدك على تكوين فكرة واضحة عن الشريك، وهذا كافٍ لتحديد طبيعة العلاقة بينكما.
مهنياً: تؤدّي مهمّة أو رسالة، وتقوم بعمل يتطلّب جرأة وشجاعة، وتتمتع بكل مقوّمات النجاح.
عاطفياً: الانطباع السائد مع الشريك يثبت أنك قادر على معالجة الإشكالات بهدوء.
مهنياً: يكفّ الآخرون عن معاكستك، فتشعر بالتحسن المعنوي والجسدي، وتقوم بالخطوات اللازمة لإنجاز مشاريعك.
عاطفياً: تسود علاقتك بالحبيب بعض المناوشات، لا تيأس هي أمور طبيعية يمكن أن تمر بها أي علاقة.
مهنياً: تتشابك المصالح وتتناقض، لكنّك تحصل على ما تريد وتحقق الأماني وتتسارع الخطوات لدعمك.
عاطفياً: تزداد علاقتك بالشريك رسوخاً وتصبح أكثر حميمية وتفكران في الارتباط الجدي.
مهنياً: قد تتسلم منصباً مهماً في الأيام المقبلة، لكنّ الأمر مرهون بمدى تمكنك من إظهار كفاءتك لهذا المنصب.
عاطفياً: قد تجد نفسك مجبراً على الوفاء بما عاهدت الشريك عليه، وإن كان الظرف لا يناسبك اليوم.
مهنياً: تناقش موضوعا مالياً، وقد تربح قضية او تكسب جائزة معنوية، وتميل الى مناقشة قرض أو تمويل أو دعم أحدهم.
عاطفياً: يسألك الحبيب أن تمنحه فرصة ثانية ليثبت مدى حبه لك وإخلاصه وشفافيته في التعاطي معك.
مهنياً: تكثر الأعباء وتشعر بالتعب وتفقد الحماسة الكافية لانهاء أعمالك، كن دبلوماسياً وابتعد عن الارتباطات الجدية أو الالتزامات.
عاطفياً: تلتقي شخصاً يظهر فجأة في محيطك وتبدأ معه علاقة مميزة وقد تفكّر في الاستقرار.
مهنياً: الحلول الوسطى مطلوبة بإلحاح في العمل، ويستحسن أن تبقى كذلك لئلا تدفع ثمن تسرعك في ما بعد.
عاطفياً: لا تعامل الشريك بجفاء وكن أكثر مرونة، تطوّرات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصاً بعد الأجواء الإيجابية السائدة حالياً.
مهنياً: يتيح لك هذا اليوم توضيح بعض الأمور وتحرك بعض المساعي في اتجاه أفضل.
عاطفياً: يجب أن تفهم تصرّفات الشريك مهما بلغت حدّتها، وخصوصا انه تحمل الكثير بسببك.
مهنياً: يكون يوماً سريع النمّط ويفسح لك في المجال لاقتناص الفرص، ويحالفك الحظ بأرباح أو بمكاسب جيّدة أو التوّصل الى عقد معاهدة تحلم بها.
عاطفياً: طلبات الشريك لم تعد تحتمل، وهي قد تنعكس سلباً على العلاقة، وتوقع الأسوأ.
مهنياً: حاول أن تكون أكثر ابتكاراً لتحتفظ بموقعك المتقدّم في العمل، وهذا يفرض عليك الهدوء وعدم التسرع.
عاطفياً: عليك أن تساعد الشريك ليتمكّن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصاً بعد يوم من الترقب بينكما.
مهنياً: الحل الوسط هو الأفضل في العمل، ويستحسن أن تبقى في هذا الإطار حتى لا تدفع ثمن اندفاعك لاحقاً.
عاطفياً: تفهّمك لحاجات الشريك يميزك عن غيرك فلا تتخلَّ عن هذه الميزة، لا بل جدد في أسلوب تعاملك معه باستمرار.

عن abrajalfalk

شاهد أيضاً

الابراج اليومية الخميس 26 تشرين الثاني (نوفمبر) 2020

لا يزال القمر يتنقل في برج الحمل الناري مشكلا مثلثا فلكيا مع الشمس من برج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *